تخطى إلى المحتوى الرئيسي

يشارك مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش” في القمة الوزارية العالمية الثانية لسلامة المرضى، التي يستضيفها وزير الصحة الألماني هيرمان جروهي، في مدينة بون الألمانية، يومي 29 و30 مارس الجاري.

وتتميز القمة الوزارية لسلامة المرضى، التي تشترك كل من بريطانيا وألمانيا في تنظيمها وتُعقد في ألمانيا، بأنها مبادرة مشتركة بين وزير الصحة الألماني هيرمان جروهي، ونظيره البريطاني جيريمي هانت، لتبادل الآراء ووجهات النظر مع نظرائهم في جميع أنحاء العالم.

وكان مؤتمر “ويش” قد شارك في القمة الوزارية الأولى لسلامة المرضى 2016، التي عُقدت في لندن، حيث عرض نتائج الأبحاث التي أجرتها شبكة الأنظمة الصحية الرائدة التابعة له أمام كوكبة من المشاركين في القمة من وزراء، وصانعي السياسات، وخبراء الصحة من 15 دولة حول العالم، بالإضافة إلى الدكتورة مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، وممثلين من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وفي اليوم الأول من القمة المرتقبة، يناقش خبراء الصحة من ألمانيا ودول العالم المختلفة التحديات الحالية التي تواجه سلامة المرضى في الوقت الراهن. وتتناول ورش العمل في القمة تبادل الآراء ووجهات النظر حول عدد كبير من القضايا، مثل الأبعاد الاقتصادية، وعلامات الكفاءة في سلامة المرضى. ومن الموضوعات المطروحة أيضًا على جدول أعمال المؤتمر قضايا جوهرية مثل الصحة المحمولة، وكيفية منع العدوى والتحكم في حالات انتشارها.

يدير الورش العديد من الشخصيات المرموقة من كبار الخبراء الذين شاركوا في مؤتمر ويش من قبل، مثل فيكتور دزاو، رئيس معهد الطب التابع للأكاديمية الوطنية للعلوم ورئيس منتدى الطب الدقيق في مؤتمر “ويش” 2016، والسيد دونالد بيرويك، الرئيس الفخري وزميل أول في معهد تطوير الرعاية الصحية، والسيد إجبرت شِلِنجز، الرئيس التنفيذي لمؤتمر “ويش”، الذي يرأس الجلسة الختامية حول الآثار ونتائج السياسات الصحية في اليوم الثاني، بحضور عدد كبير من الوزراء، والأمناء، والوفود المشاركة.

وصرح السيد شِلِنجز قائلًا: “ليس ثمة خلاف على أن سلامة المرضى من القضايا الجوهرية في مجال الرعاية الصحية، إذ أننا نتفق جميعًا على أنه ليس من المقبول أن يتعرض ولو مريض واحد من بين 10 مرضى للإصابة أثناء تلقي العلاج في المستشفى. وبالنسبة للدول، يمثل أي ضرر يلحق بالمريض صورة جوهرية للهدر في خدمات الرعاية الصحية، فضلًا عن أنه جريمة تخالف كل المواثيق الأخلاقية في جميع المهن، فهو يؤذي الحياة الإنسانية ويدمر معه الثقة في نظم الرعاية الصحية بأكملها”.

وأضاف شلنجز بقوله: “تستحق الجهود التي تبذلها الحكومتان الألمانية والبريطانية في طرح هذه القضية على المستوى الوزاري كل الإشادة والتقدير، ويعتز مؤتمر “ويش” بالمساهمة الإيجابية والمثمرة في هذا النقاش على أرفع المستويات الدولية في دوائر صنع القرار ووضع السياسات الصحية. لقد حققنا التحدي الذي أعلنته الدكتورة مارغريت تشان أمام الوفود المشاركة في النسخة الأولى من المؤتمر خلال العام الماضي، ألا وهو التركيز على قضية سلامة المرضى في كل خطاب وكل حوار”.

وتُعَّدُ سلامة المرضى من القضايا الأساسية التي يركز عليها مؤتمر “ويش”، إحدى المبادرات العالمية التي أطلقتها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع خلال عام 2013. وكان “ويش” قد نشر، في عام 2015، دراسة بارزة حول منهج التعامل مع سلامة المرضى بالاعتماد على النظم، وتناولت الدراسة التي أشرف على إعدادها الدكتور بيتر برونفوست من جامعة جون هوبكنز، بوجه خاص، قطاع الدفاع لاستلهام الدروس حول السلامة لتطبيقها في مجال الرعالية الصحية.

وعلى مدار العامين الماضيين، أنشأ مؤتمر ويش، بالتعاون مع إمبريال كوليدج لندن، شبكة النظم الصحية الرائدة، وهي عبارة عن مجموعة من النظم الصحية في 13 دولة ملتزمة بتقليل الضرر من خلال البحوث المشتركة والدعم المتبادل. وقد نشر مؤتمر “ويش”، مؤخرًا، نتائج شبكة النظم الصحية الرائدة حول مقارنة تقارير الأضرار الناجمة عن الأخطاء الطبية على مستوى أنظمة الرعاية الصحية في كل من الهند وأستراليا ونيوزيلندا وأسبانيا وإنجلترا وسكوتلندا وسنغافورة بعنوان “منظور دولي حول سلامة المرضى: ما يمكن أن نستفيده بشأن قياس الرعاية الآمنة؟”.

وجدير بالذكر أن مؤتمر “ويش” يتعاون مع مؤسسة “ميدستار هيلث”، الكائن مقرها بالعاصمة الأمريكية واشنطن، في تقديم دورات تدريبية سنوية على سلامة المرضى لأعضاء هيئة التدريس والطلاب من جميع كليات العلوم الصحية في قطر. ويستخدم البرنامج الأكاديمي التدريبي للقيادات الشابة العاملة في قطاع سلامة المرضى دراسات الحالة وأدوات التعلم التفاعلي لكي تقدم لأعضاء هيئة التدريس، وطلاب الطب والتمريض والصيدلة السريرية المبادئ الأساسية لسلامة المرضى التي تغفلها المقررات الجامعية في أغلب الأحيان. كما يساهم ويش في القمة السنوية لسلامة المرضى، التي تنظمها مستشفيات أبولو في الهند كل عام، وهي القمة الكبرى من نوعها في منطقة آسيا والمحيط الهادي. ويفخر مؤتمر ويش كذلك بدعم المؤتمر الدولي الأول لسلامة المرضى الذي عقد بمدينة روالبيندي في باكستان خلال شهر مايو 2016.

للمزيد من المعلومات عن شبكة النظم الصحية الرائدة، يُرجى زيارة الرابط: http://bit.ly/2lSUq54

More أخبار

تحت رعاية “ويش”: إعداد دليل للتعامل مع آلام الأطفال في غزة
Press Releases
29 أبريل 2024

تحت رعاية “ويش”: إعداد دليل للتعامل مع آلام الأطفال في غزة

اقرأ أكثر...
قمة الويب 2024 تشهد إطلاق جائزة “ويش” للابتكار في الرعاية الصحية
أخبار
18 مارس 2024

قمة الويب 2024 تشهد إطلاق جائزة “ويش” للابتكار في الرعاية الصحية

اقرأ أكثر...
مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية يستضيف جلسة حول المرونة الصحية العالمية في مرحلة ما بعد الجائحة في منتدى الدوحة
أخبار
14 ديسمبر 2023

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية يستضيف جلسة حول المرونة الصحية العالمية في مرحلة ما بعد الجائحة في منتدى الدوحة

اقرأ أكثر...