تخطى إلى المحتوى الرئيسي

 التعاون بين “ويش” وجامعة إمبريال كوليدج لندن يؤدي إلى طباعة ونشر تقرير حول تقييم فعالية سلامة المرضى في مختلف الأنظمة الصحية

الدوحة، قطر، 25 مارس 2015: أطلق مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش”، إحدى المبادرات العالمية لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، اليوم “برنامج تسريع الرعاية الصحيّة الأكثر سلامة” بالتعاون مع جامعة إمبريال كوليدج لندن، وذلك بهدف مشاركة أفضل الممارسات العالمية في مجال الرعاية والعلاج من أجل تسريع إدخال التحسينات على الجانب المتعلق بسلامة المرضى.
وتحتل سلامة المرضى المرتبة الثالثة ضمن قائمة أكبر الأسباب المؤدية إلى الوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي تكبّد أمريكا تكاليف تصل إلى 1 تريليون دولار أمريكي سنويًا؛ إذ تودي الأخطاء المرتكبة أثناء العلاج بحياة 400 ألف شخص سنويًا ، في حين يتعرض مريض واحد من بين كل 10 مرضى إلى أضرار صحية أثناء تلقي الرعاية الصحية في المستشفى .
ويساهم الإخفاق في التعامل مع هذه الظاهرة، التي يتعاظم القلق بشأنها، في تكبيد أنظمة الرعاية الصحية خسائر بالغة وتكاليف باهظة؛ إذ تشير التقديرات إلى أن ثلث النفقات المخصصة لنظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة عام 2011 قد تمّ إهدارها . وعلى الرغم من أن سلامة المرضى تُعَدّ مشكلة خطيرة في مجال الصحة العامة، إلا أن السياسات الوطنية والأجندات العالمية للدول كثيرًا ما تغفل عنها، فلا تعيرها القدر الكافي من الاهتمام.
ويأتي “برنامج تسريع الرعاية الصحيّة الأكثر سلامة”، والذي يمتدّ على فترة عام كامل، في إطار الاستجابة لهذا التحدي. ويتضمّن البرنامج تنظيم اجتماعات لعدد من مؤسسات الرعاية الصحية الدولية التي تسعى لمعالجة مشكلة التكلفة الباهظة التي يتكبدها العالم نتيجة تدني مستويات سلامة المرضى. ومن المقرر أن تقوم الجهات المشاركة في هذه الاجتماعات، بتبادل الرؤى والخبرات والمعلومات حول سلامة المرضى وذلك تمهيدًا لنشر تقرير عالمي حول هذا الموضوع مع نهاية المدّة الزمنية للبرنامج. وقد انضم إلى البرنامج حتى الآن 15 منظمة من القارات الست، ومن ضمنها مؤسسة حمد الطبية.
ويمثل مؤتمر “ويش” تتويجًا لجهود مؤسسة قطر في إلهام ونشر أفضل الممارسات والابتكارات في مجال الرعاية الصحية. وينسجم المؤتمر بشكل كامل مع رؤية مؤسسة قطر ورسالتها الرامية إلى إطلاق قدرات الإنسان وتعزيز مكانة دولة قطر الريادية بوصفها مركزًا ناشئًا للابتكار في مجال الرعاية الصحية. وقد انعقدت النسختان السابقتان من هذا المؤتمر في العاصمة القطرية الدوحة بحضور كوكبة من قادة مجتمع الرعاية الصحية على مستوى العالم.
ويأتي “برنامج تسريع الرعاية الصحيّة الأكثر سلامة” ضمن مبادرة مشتركة يقوم بها كل من مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش” وشبكة النظم الصحية الرائدة (LHSN) بجامعة إمبريال كوليدج لندن. وتأسست شبكة النظم الصحية الرائدة عام 2009، حيث قدّمت المساعدة حتى الآن إلى 21 نظامًا صحيًا في 11 بلدًا للتغلب على التحديات التي تواجهها أثناء تقديم رعاية عالية الجودة للجمهور. ويقوم أعضاء الشبكة بتقييم أداء الأنظمة الصحية من خلال مقارنة هذا الأداء بأداء نظرائهم، ويتعلمون من الخبراء والقائمين على التنفيذ في الخطوط الأولى من خلال الندوات التي تتم عبر الإنترنت، كما أنهم أعضاء فاعلون في مجتمع ملتزم بتحسين مستوى الرعاية والابتكار.
وأصدر مؤتمر “ويش” الشهر الماضي تقريرًا تكميليًا حول موضوع سلامة المرضى، والذي تم من خلاله إلقاء الضوء على أسباب الأسى المستمر الناجم عن الأضرار التي يمكن تجنبها في مجال الرعاية الصحية، وإيجاد الحلول المناسبة لسد الثغرات القائمة في المقاربة الحالية لسلامة المرضى.
وبهذه المناسبة، تطرق الدكتور بيتر برونوفوست، النائب الأول لرئيس قسم سلامة المرضى والجودة ومدير معهد أرمسترونج لسلامة المرضى والجودة في مؤسسة جونز هوبكنز الطبية بالولايات المتحدة، والذي تمّ تعيينه رئيسًا لمنتدى سلامة المرضى، إلى عدد من القضايا الرئيسية، منها غياب التشريعات والقوانين ذات الصلة، والافتقار إلى مقاربة شاملة لمفهوم سلامة المرضى، وغياب تكامل نظم الرعاية الصحية؛ كما قدم باقة حلولٍ وتوصيات مبتكرة لصناع السياسات في العالم.
من جهته، صرّح البروفيسور اللورد دارزي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر “ويش”، قائلًا: “بلغت قيمة المبالغ التي أنفقت على المرضى الذين أصيبوا بأمراض أثناء تلقي الرعاية الطبية العام الماضي أكثر من 5 مليارات يورو في أوروبا وحدها . ولذا فإن تقرير مؤتمر “ويش” يقدم مجموعة من دراسات الحالة والبراهين المعتبرة لدعم التوصيات على مستوى السياسات للبدء في تغيير مسار هذه الأرقام والإحصائيات. وفي هذا السياق، فإن “برنامج تسريع الرعاية الصحيّة الأكثر سلامة” يسمح لمقدمي الرعاية الصحية بمشاركة رؤاهم والتعلم من أفضل الممارسات والتعرف على أهم الأساليب التحليلية؛ كما أن هذا النهج المتعدد والمتنوع يضع بين أيدينا مجموعة أدوات شاملة يمكن الاستناد إليها في تحسين سجلات السلامة، والبناء على ذلك لتحسين خبرات المرضى”.
ومن خلال “برنامج تسريع الرعاية الصحيّة الأكثر سلامة”، يتطلع مؤتمر “ويش” وشبكة النظم الصحية الرائدة إلى تقديم خبرات تعليمية ورؤى وتوصيات تمكّن العاملين وصناع السياسات في مجال الرعاية الطبية من اتخاذ تدابير فضلى لتحديد أولويات المبادرات التي تحسّن سلامة المريض وصحته وتجربة علاجه، ما يؤدي بدوره إلى إنقاذ الأرواح وتخفيف الأعباء عن موازنات الرعاية الصحية.
لمعرفة المزيد وتحميل تقرير سلامة المرضى، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: wish.org.qa


***انتهى***

ملاحظات للمحررين:
للمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ :
نهى العفيفي
مدير الاتصال في مؤتمر ويش
nelafify@wish.org.qa
6624 7768 974+

نبذة عن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش” هو منصة عالمية للرعاية الصحية ترمي إلى إيجاد ونشر أفضل الأفكار والممارسات المستندة إلى الأدلة. ويعدّ مؤتمر “ويش” أحد المبادرات العالمية التي أطلقتها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع تحت رعاية صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر.

انعقدت النسخة الافتتاحية من مؤتمر “ويش” في الدوحة عام 2013 بمشاركة أكثر من 1000 من رواد مجال الرعاية الصحية حول العالم. ويسعى مؤتمر “ويش” من خلال القمم السنوية ومجموعة من المبادرات الممتدة على مدار العام، إلى بناء مجتمع دولي يضم نخبة من القادة ورواد الابتكار في مجال سياسات وبحوث الرعاية الصحية.

تتضافر جهود هذه الأطراف كلها من أجل تسخير قوة الابتكار للتغلب على التحديات الصحية الأكثر إلحاحًا حول العالم، وإلهام الجهات الأخرى المستفيدة وتشجيعها على العمل البنّاء.

مؤسسة قطر – لإطلاق قدرات الإنسان
مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع مؤسسةٌ خاصة غير ربحية تدعم دولة قطر في مسيرة تحول اقتصادها المعتمد على الكربون إلى اقتصاد معرفي من خلال إطلاق قدرات الإنسان، بما يعود بالنفع على دولة قطر والعالم بأكمله.
تأسّست مؤسسة قطر سنة 1995 بمبادرةٍ من صاحب السموّ الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وتتولى صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئاسة مجلس إدارتها.
تلتزم مؤسسة قطر بتحقيق مهمتها الاستراتيجية الشاملة للتعليم، والبحوث والعلوم، وتنمية المجتمع من خلال إنشاء قطاع للتعليم يستقطب أرقى الجامعات العالمية إلى دولة قطر لتمكين الشباب من اكتساب المهارات والسلوكيات الضرورية لاقتصادٍ مبنيٍّ على المعرفة. كما تدعم الابتكار والتكنولوجيا عن طريق استخلاص الحلول المبتكرة من المجالات العلمية الأساسية. وتسهم المؤسسة أيضاً في إنشاء مجتمع متطوّر وتعزيز الحياة الثقافية والحفاظ على التراث وتلبية الاحتياجات المباشرة للمجتمع.
للاطلاع على كافة مبادرات مؤسسة قطر ومشاريعها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.qf.org.qa
للمزيد من المعلومات عن مؤسسة قطر، الرجاء التواصل مع المكتب الإعلامي عن طريق البريد الإلكتروني pressoffice@qf.org.qa

More أخبار

تحت رعاية “ويش”: إعداد دليل للتعامل مع آلام الأطفال في غزة
Press Releases
29 أبريل 2024

تحت رعاية “ويش”: إعداد دليل للتعامل مع آلام الأطفال في غزة

اقرأ أكثر...
قمة الويب 2024 تشهد إطلاق جائزة “ويش” للابتكار في الرعاية الصحية
أخبار
18 مارس 2024

قمة الويب 2024 تشهد إطلاق جائزة “ويش” للابتكار في الرعاية الصحية

اقرأ أكثر...
مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية يستضيف جلسة حول المرونة الصحية العالمية في مرحلة ما بعد الجائحة في منتدى الدوحة
أخبار
14 ديسمبر 2023

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية يستضيف جلسة حول المرونة الصحية العالمية في مرحلة ما بعد الجائحة في منتدى الدوحة

اقرأ أكثر...