تخطى إلى المحتوى الرئيسي

أبحاث مؤتمر “ويش” تستكشف الصلة بين صحة الطفل النفسية ومدى سعادته في حياته المقبلة ضمن فصل رئيسي من التقرير يحمل عنوان “عقولٌ شابة تتمتع بالصحة”

قطر، الدوحة (4 مايو 2015): أصدرت “شبكة حلول التنمية المستدامة” بعد انتظارٍ طويل “تقرير السعادة العالمي” الثالث الذي يدعو من جديد إلى مراجعة طرق قياس حكوماتنا ومجتمعاتنا لمدى نجاحها وثروتها وسعادتها. والجديد في تقرير هذا العام هو بحثٌ فريدٌ عن “الصحة النفسية ورفاه الأطفال” أجراه مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش”، أحد مبادرات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بهدف تقديم أفكارٍ جديدة وجوهرية عن رجال المستقبل.
وكان المؤتمر قد عيّن البروفيسور ريتشارد لايرد، المحرر المشارك لتقرير السعادة العالمي، رئيسًا “لمنتدى الصحة النفسية ورفاه الأطفال” الذي أجرى بحثًا عالميًا رائدًا حول حساسية الصحة النفسية عند الأطفال وأهميتها. وقد أُدرج هذا البحث كفصلٍ مستقل ضمن “تقرير السعادة العالمي” مقدِّمًا توصياتٍ يمكن أن ينفذها واضعو السياسات في جميع أنحاء المعمورة.
وترأس البروفيسور ريتشارد، نيابةً عن مؤتمر “ويش”، فريقًا من الخبراء قَدِموا من مختلف أنحاء العالم بهدف التعاون على استكشاف أساليب جديدة تُحسِّن الصحة النفسية لدى الأطفال والشباب. ويَدْرس البحث سبل جعل رفاه الأطفال في مقدمة أولويات سائر الدول ووجوب بدء العمل داخل المجتمعات وضمن أنظمة الرعاية الصحية والمدارس. وهو يبين بأن واحدًا من كل عشرة أشخاص دون سن الثامنة عشرة (أي ما يعادل 220 مليون شخص) مصابٌ بمرضٍ نفسي يمكن تشخيصه كالاكتئاب والقلق واضطراب السلوك، وسيصاب أكثر من نصف هؤلاء بمرضٍ نفسي بعد البلوغ، ويغدو خطر تورطهم في الجرائم أو تعاطي المخدرات أو الانتحار أكبر بثلاث مراتٍ من غيرهم.
ويدعو البحث إلى إيلاء الأمراض النفسية في فترة الطفولة الاهتمام نفسه الذي يولى إلى الأمراض الجسدية، كما يوصي باستخدام تكنولوجيا الهواتف الذكية لجعل التعليم وبرامج الدعم في متناول الجميع.
وكان لتقارير السعادة العالمية التي قام حتى الآن أكثر من 2.5 مليون شخص بتحميلها من على شبكة الإنترنت عظيمُ الأثر على صعيد الدفع بمطلبٍ عالمي جديد هو زيادة الاهتمام بسعادة الفرد كمقياسٍ رئيسي لنجاعة السياسات الحكومية. ومع استمرار مؤتمر “ويش” في مراجعة حالة السعادة في عالم اليوم وتقديم معايير للتقدم، فإن إدراج بحثه كفصلٍ في تقرير السعادة العالمي يُعدُّ علامةً فارقة تؤكد على عالمية الأبحاث الرائدة التي تجريها هذه المبادرة الحديثة نسبيًا لمؤسسة قطر.
وبهذه المناسبة، قال البروفيسور اللورد دارزي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر “ويش”: “إن اعتبار “تقرير السعادة العالمي” أن بحثنا عن “الصحة النفسية ورفاه الأطفال” مهمٌ لدرجة تخصيص فصلٍ كامل له إنما هو دليلٌ على أهمية رؤية مجتمع مؤتمر “ويش” وعمله وتفانيه. وإننا بتسخيرنا جهود الخبراء من كافة أنحاء العالم وتركيزنا على التحديات التي تواجه مجال الصحة وتؤثر على الجميع إنما نقدم توصياتٍ ثمينة وعملية، إذ يُظهر هذا الفصل بالتحديد لكافة البلدان مدى أهمية رعاية وتشجيع ودعم أجيالنا الشابة لبناء مجتمعاتٍ قوية وناجحة وسعيدة من أجل المستقبل”.
في هذا السياق، أوجدت مؤسسة قطر بيئة تعلمٍ متكاملةً وفريدة من نوعها، إذ يوضع الطلاب منذ سن ستة أشهر ضمن بيئةٍ تعليمية تغذي الإبداع والابتكار فيهم، لتجعل أولويتها نجاحهم وسعادتهم ولتشجعهم كي يصبحوا قادة المستقبل في قطر من خلال تميز مدارسها النموذجية.
ويسلِّط تقرير السعادة العالمي الضوء على “ضرورة أن يكون للمدارس قواعد عمل لتحقيق سعادة الأطفال يتفق عليها كافة المدرسين وأولياء الأمور والأطفال وأن يؤثر ذلك على روح الجماعة في المدرسة بأكملها”. ويُستخدم هذا النهج هنا في دولة قطر بالفعل، إذ تتيح أكاديمية قطر للطلاب التواصل مع المرشد كلما دعت الحاجة إلى ذلك، بما يضمن الوجود الدائم لشخصٍ يتحدثون إليه ضمن بيئةٍ تتسم بالسريّة والحماية.
وتضمن مؤسسة قطر، من خلال توفير وتشجيع الأنشطة الأكاديمية والرياضية واللاصفيّة، فضلًا عن الرعاية الصحية والمناسبات الاجتماعية والموسيقا والمسرح وغير ذلك، أن يعمّ النجاح والسعادة أجيالًا عديدة في المستقبل تماشيًا مع رؤية قطر الوطنية في الاستثمار في رأس المال البشري.
من جهته، قال المهندس سعد المهندي، رئيس مؤسسة قطر: “تتمثل مهمتنا في مؤسسة قطر في ضمان إتاحة الفرصة لكل طالبٍ من طلابنا لاكتساب قاعدةٍ متينة من المعارف والتمتع بطفولةٍ سعيدة تسهم في نجاحه في المرحلة المقبلة من حياته. ويسمح لنا العمل الذي قام به مؤتمر “ويش” في إطار “تقرير السعادة العالمي” بإتمام تلك المهمة. إننا نضمن من خلال استمرار التزامنا الذي لا يتزعزع برفاهية وسعادة وصحة الجيل القادم إرشاد طلابنا نحو تحقيق تطلعاتهم والإسهام في تحقيق تطلعات مجتمعاتهم والتنافس على المستويين المحلي والعالمي”.
ويواظب مؤتمر “ويش” على إلهام ونشر الابتكار وأفضل الممارسات في مجال الرعاية الصحية، الأمر الذي يتماشى كليًا مع مهمة مؤسسة قطر ورؤيتها المتمثلتين في إطلاق قدرات الإنسان والعمل على إبراز دور قطر الريادي كمركزٍ رائد في الابتكار في الرعاية الصحية.
لمزيدٍ من المعلومات عن مؤتمر “ويش” وللاطلاع على تقرير “رفاه الأطفال”، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: wish.org.qa.

******

ملاحظات للمحررين:
لمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع:
نهى العفيفي
مدير الاتصال لدى “ويش”
nelafify@wish.org.qa

نبذة عن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش”
مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش” هو منصة عالمية للرعاية الصحية ترمي إلى إيجاد ونشر أفضل الأفكار والممارسات المستندة إلى الأدلة. ويعد مؤتمر “ويش” مبادرة عالمية أطلقتها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع تحت رعاية صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر.
انعقدت النسخة الافتتاحية من مؤتمر “ويش” في الدوحة عام 2013 بمشاركة أكثر من ألف من رواد مجال الرعاية الصحية حول العالم. ويسعى المؤتمر من خلال القمم السنوية ومجموعة من المبادرات الممتدة على مدار العام إلى بناء مجتمع دولي يضم نخبة من القادة وراد الابتكار في مجال سياسات وبحوث الرعاية الصحية.
تتضافر جهود هذا الأطراف كلها من أجل تسخير قوة الابتكار للتغلب على التحديات الصحية الأكثر إلحاحًا حول العالم، وإلهام الجهات الأخرى المستفيدة وتشجيعها على العمل البناء.

مؤسسة قطر – لإطلاق قدرات الإنسان
مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع مؤسسةٌ خاصة غير ربحية تدعم دولة قطر في مسيرة تحول اقتصادها المعتمد على الكربون إلى اقتصاد معرفي من خلال إطلاق قدرات الإنسان، بما يعود بالنفع على دولة قطر والعالم بأكمله.
تأسّست مؤسسة قطر سنة 1995 بمبادرةٍ من صاحب السموّ الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وتتولى صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئاسة مجلس إدارتها.
تلتزم مؤسسة قطر بتحقيق مهمتها الاستراتيجية الشاملة للتعليم، والبحوث والعلوم، وتنمية المجتمع من خلال إنشاء قطاع للتعليم يستقطب أرقى الجامعات العالمية إلى دولة قطر لتمكين الشباب من اكتساب المهارات والسلوكيات الضرورية لاقتصادٍ مبنيٍّ على المعرفة. كما تدعم الابتكار والتكنولوجيا عن طريق استخلاص الحلول المبتكرة من المجالات العلمية الأساسية. وتسهم المؤسسة أيضًا في إنشاء مجتمع متطوّر وتعزيز الحياة الثقافية والحفاظ على التراث وتلبية الاحتياجات المباشرة للمجتمع.
للاطلاع على جميع مبادرات مؤسسة قطر ومشاريعها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.qf.org.qa
للمزيد من المعلومات عن مؤسسة قطر، الرجاء التواصل مع المكتب الإعلامي عن طريق البريد الإلكتروني pressoffice@qf.org.qa

نبذة عن شبكة حلول التنمية المستدامة
تحشد شبكة حلول التنمية المستدامة التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في أغسطس 2012 خبراتٍ علمية وفنية من الأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني والقطاع الخاص دعمًا لحل المشكلات التي تواجه التنمية المستدامة على المستويات المحلية والوطنية والعالمية. وهدفنا هو تسريع التعليم المشترك والمساعدة في التغلب على تجزئة العمل الفني والعمل في وضع السياسات من خلال تعزيز الأساليب المتكاملة في مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المتشابكة التي تعترض هذا العالم. www.unsdsn.org

More أخبار

تحت رعاية “ويش”: إعداد دليل للتعامل مع آلام الأطفال في غزة
Press Releases
29 أبريل 2024

تحت رعاية “ويش”: إعداد دليل للتعامل مع آلام الأطفال في غزة

اقرأ أكثر...
قمة الويب 2024 تشهد إطلاق جائزة “ويش” للابتكار في الرعاية الصحية
أخبار
18 مارس 2024

قمة الويب 2024 تشهد إطلاق جائزة “ويش” للابتكار في الرعاية الصحية

اقرأ أكثر...
مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية يستضيف جلسة حول المرونة الصحية العالمية في مرحلة ما بعد الجائحة في منتدى الدوحة
أخبار
14 ديسمبر 2023

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية يستضيف جلسة حول المرونة الصحية العالمية في مرحلة ما بعد الجائحة في منتدى الدوحة

اقرأ أكثر...