تخطى إلى المحتوى الرئيسي

الدوحة، قطر: قال فريقٌ من الخبراء الدوليين اليوم إنه يتعين على العاملين بمجال الرعاية الصحيّة تسخير القوة الشاملة غير المستغلة للمرضى وإشراكهم أكثر فأكثر في اتخاذ القرارات المتعلقة بصحتهم.

وقالت سوزان ايدجمان ليفيتان، المدير التنفيذي لمركز ستويكل للابتكار في الرعاية الأولية، مستشفى ماساتشوستس العام، ورئيسة منتدى إشراك وتمكين المرضى إن إشراك وتمكين المرضى سيكون “العقار الأكثر تأثيراً خلال القرن الحادي والعشرين” بما يمكّن بلدان العالم من “توجيه مواردها” بشكل أفضل.

وقالت الدكتورة ليفيتان: ” يتعيَّن المختصين في مجال الرعاية الصحية تشجيع مرضاهم على طرح الأسئلة، مثلما يتعيَّن على المرضى أنفسهم أن يعرفوا أهمية آرائهم”.

ترتفع تكاليف الرعاية الصحيّة في جميع أنحاء العالم بوتيرة أسرع من قدرة البلدان على توفيرها. وفي تقرير يُكشف النقاب عنه اليوم في مؤتمر «ويش»، يقول خبراء إن حلول بعض المشكلات الأكثر إلحاحاً في مجال الرعاية الصحيّة لا تأتي من الممارسات المعهودة، بل من خلال تحوّل جذري نحو تسخير جهود المرضى والجمهور الذين يهتمون بتحسين صحتهم.

ويسعى المرضى إلى إسماع أصواتهم مُستفيدين من نموّ انتشار الاتصالات الإلكترونية، والإنترنت ووسائل الإعلام الاجتماعية. وفي إنجلترا شهدَ برنامج يُمكِّن المرضى من تقييم المستشفيات والعيادات بدأ العمل به منذ شهر يوليو الفائت إقبالاً هائلاً حتى أن مليون شخص بادر إلى إبداء رأيه خلال أقل من ستة أشهر. وتعليقاً على نجاح البرنامج، قال تيم كيلسي، مدير المعلومات لدى هيئة الصحة العامة – إنجلترا وعضو الهيئة: “هذه بداية رائعة لما يمكن أن يشكّل في المستقبل حركة اجتماعية لافتة”.

ويؤكد تقرير “تمكين وإشراك المريض” على ضرورة التدريب المهني لتحسين مهارات العمل الجماعي والتواصل وإقامة شراكة مباشرة ذات مغزى بين الطبيب والمريض. وهذا من شأنه مساعدة المرضى على المشاركة واتخاذ قرارات مستنيرة بشأن الرعاية الصحيّة الخاصة بهم. وقد تناول المنتدى جميع جوانب تمكين المريض، بما في ذلك محو الأمية الصحيّة، والأمراض المزمنة، والإدارة الذاتية، ودور التكنولوجيا.

ونوَّهت الدكتورة حنان الكواري، مدير عام مؤسسة حمد الطبية، بأهمية التعليم في قطر. وقالت في هذا السياق: “هذه فرصة رائعة أمامنا للأخذ بناصية الريادة في هذا المجال، إذ ربما لم تصل مؤسسة ما إلى مرحلة تجعل كلَّ اهتمامها ينصبُّ على المرضى، فالأمر يستلزم موظفين متعلمين وشعباً مثقفاً، وباستطاعة قطر أن تحقق التفوق في هذا المجال”.

من جانبها، تحدثت الدكتورة مريم مطر، رئيسة جمعية الإمارات للأمراض الجينية بدولة الإمارات العربية المتحدة، عن تجربتها في إقناع أفراد قبيلة تنتشر بينها الأمراض الجينية على نحو لافت بالخضوع للفحوص اللازمة بعد أن شرحت لهم الفروق بين التمور  حسب بذورها. وقالت الدكتورة مطر: “رفضت  تلك القبيلة مثل هذه الفحوص لمدة ثلاثة أيام، غير أنها قبلت بها تلك الأمسية بعد أن استعنت بتلك المقاربة المقنعة”.

وتساءل أحد الحضور إن كان الإكلينيكيون يملكون الوقت بالفعل للتفاعل مع مرضاهم، حتى إن كان يتعاطفون معهم.

وهنا تحدث البروفسور ديرموت كيلير، عميد كلية الطب في إمبريال كوليدج – لندن مؤكداً أن التواصل بين الطرفين مهم للغاية ولا يمكن التغافل عنه. وقال في هذا السياق: “علاقتنا مع مرضانا قائمة على التواصل.  ويمكن توفير الوقت في حال راجع المريض الطبيب الأنسب.

وهنا تتابع الدكتورة حنان الكواري قائلة: “عندنا أعدنا تصميمَ العيادات الخارجية كنا حريصين على إتاحة المزيد من الوقت للاستشارات الطبية الفردية”.

ثم اقترح أحد الحضور أن مصطلح “إشراك وتمكين المواطن” قد يكون أكثر دقة من “إشراك وتمكين المريض”، وهنا قالت الدكتورة الكواري: “في الأساس، نحن بحاجة إلى النظر إلى الأفراد كمواطنين أصحاء، لا كمرضى”.

يُذكر أن إشراك وتمكين المرضى يمثل أحد المحاور الثمانية الأساسية لـ «مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية ٢٠١٣» (١١-١٠ ديسمبر)، إذ ينضمّ خبراء عالميون مرموقون إلى حشدٍ من القادة والوزراء والأكاديميين والأطباء الإكلينيكيين وصُناع القرار وقادة الأعمال لمناقشة الحلول المبتكرة لعدد من أكثر التحدّيات الصحية العالمية المُلحَّة. وبالإضافة إلى إشراك وتمكين المرضى، ستصدر تقارير مماثلة عن مقاوَمة مضادّات الميكروبات، والبيانات الضخمة والرعاية الصحية، والرعاية المسؤولة، ورعاية المرضى في مرحلة الاحتضار، والصحة النفسية، والسمنة،  وإصابات حوادث السير.

من جانبه، قال البروفيسور اللورد دارزي، الرئيس التنفيذي لمؤتمر ويش ومدير معهد الابتكار في مجال الصحة العالمية في إمبريال كوليدج – لندن: “ثمة الكثير من الفوائد المتأتية من شراكة الطبيب مع مرضاه وأُسرهم ومجتمعاتهم. فمثل هذه الشراكة ضرورية من أجل تحفيز كافة الأطراف المعنية بصياغة السياسات وتطوير البرامج التي تحدد الممارسات الصحية المستدامة”

يُشار إلى أن أعمال «مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية» انطلقت اليوم بالدوحة برعاية كريمة من صاحبة السموّ الشيخة موزا بنت ناصر، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع. وتدعم القمة تطلعات وطموحات مؤسسة قطر وتؤكد الدور الرائد لدولة قطر كمركز صاعد للابتكار في مضمار العلوم الطبية.

النهاية

ملاحظات إلى المحررين:

١. ملخص تقرير إشراك وتمكين المريض

يهدف هذا التقرير إلى تحفيز الحوار والعمل ويحدد بالتالي سلسلة من الخطوات المقبلة – ثلاثة أنشطة لتحسين المشاركة هي:

  1. التوقيع على إعلان المشاركة الخاص بالصحة العالمية لإظهار دعم المشاركة في جميع مستويات إطار الشراكة الصحيّة الدولية والالتزام باتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة إحدى التوصيات ذات الأولوية.
  2. رعاية يوم خاص بالمشاركة الصحيّة بالتعاون مع شركاء المجتمع المحلي، للشروع في إشراك المرضى والأسر والمجتمعات المحلية في مجال الصحة.
  3. المشاركة في اليوم العالمي للتغيير في ٣ مارس ٢٠١٤، عن طريق دعوة المرضى والأسر والمجتمعات المحليّة والعاملين في الرعاية الصحيّة للتعهد شخصيًا بالمشاركة.

أمثلة عن الدراسات العيانية

بُني هذا التقرير على إطار الشراكة الصحيّة الدولية الذي وُضِع خصيصًا لقمة المؤتمر العالمي للابتكار في الرعاية الصحيّة، ويشمل تثقيف الجمهور والعاملين في الصحة، والبحوث، والصحة المجتمعية، والرعاية المباشرة، والتصميم التنظيمي والإدارة، والسياسة العامة. وقد جرى تحديد دراسات عيانية في كلّ مجالٍ من المجالات. وفيما يلي مجموعةٌ مختارة منها:

  • التعليم: تثقيف المريض والأسرة: التحالف الوطني لسرطان الثدي، مشروع LEAD .
  • البحوث: معهد البحوث الخاصة بالنتائج المتمحورة حول المريض.
  • الصحة المجتمعية: المعهد الدانمركي لسلامة المرضى.
  •  الرعاية المباشرة: برنامج مستشفى ماساتشوستس العام حول المشاركة في صنع القرار في الرعاية الصحيّة الأولية والتخصصية.
  • التصميم التنظيمي والإدارة: برنامج الرعاية الأسرية في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا.
  • السياسة العامة: التحالف الدولي لمنظمات المرضى في يوم التضامن مع المرضى.

توصيات لصنّاع السياسات

تمكّن التوصيات المقترحة في كلّ مجالٍ من المجالات واضعي السياسات من تعزيز المشاركة. وتشمل هذه التوصيات:

  • وضع وتنفيذ برامج لتحسين الثقافة الصحيّة للسكان، بما في ذلك تعزيز مناهج التعليم الابتدائي والثانوي لإدراج موضوعات لها علاقة بالعافية البدنية والنفسية، والثقافة الصحيّة والإحصائية، وإدراك المخاطر، والرعاية الذاتية، والمهارات اللازمة لتعزيز الشراكة مع العاملين في الرعاية الصحيّة.
  • تقديم مصادر موثّقة للمعلومات الصحيّة وأدوات دعم القرار إلى الناس من خلال استراتيجيات توزيع فعالة كالبوابات الإلكترونية والهواتف المحمولة وأدوات بديلة أخرى ذات تكنولوجيا بسيطة (ورقية، مثلًا).
  •  تثقيف الجمهور بأن العاملين في الرعاية الصحيّة سيدعونهم باستمرار للمشاركة في عملية صنع قرارات مستنيرة وسيبنون شراكةً مع المرضى والعائلات من أجل دعم أهدافهم، كما يحددونها.
  • إشراك المرضى وأفراد العائلة في تطوير ومراجعة جميع مواد التواصل والتثقيف المصممة للمرضى وأسرهم، للتأكد من أنها واضحة وملائمة لاحتياجاتهم.
  • إشراك الجمهور بشكلٍ مباشر في صنع السياسات، وذلك باستخدام أساليب التشاور الشخصي ووضعها أمام مجالس صنع القرار، من خلال استخدام أدوات جديدة كوسائل الإعلام الاجتماعية والتعهيد الجماعي (الاستعانة بالحشود).
  • مطالبة كيانات تمويل البحوث بإشراك المرضى والأسر في كافة جوانب الأنشطة البحثية التي تمولها، بما في ذلك أهداف الدراسة والتصميم والمنهجية وقياس النتائج.

٢. نبذة عن سوزان ايدجمان ليفيتان

سوزان ايدجمان ليفيتان، المدير التنفيذي لمركز ستويكل للابتكار في الرعاية الأولية، مستشفى ماساتشوستس العام.

تُعدّ سوزان مدافعةً دؤوبة عن فهم وجهة نظر المريض تجاه الرعاية الصحيّة. وقد عملت كباحثةٍ رئيسية مشاركة في دراسة جامعة هارفارد لتقييم المستهلك لمقدّمي الرعاية الصحيّة ونظمها. شاركت سوزان، منذ عام ١٩٩٥ حتى الآن، في عضوية العديد من المجالس واللجان الاستشارية الوطنية، بما في ذلك مؤسسة اتخاذ القرارات الطبيّة الراشدة، والمؤسسة الوطنية لسلامة المرضى، والمجلس الاستشاري للخدمات الصحيّة الوطنية، والجمعية التعاونية للرعاية الأولية المرتكزة حول المرضى، وعضوية معهد لوسيان ليب. تخرجت ليفيتان من جامعة ميشيغان وأتمّت برنامج مساعد الطبيب بجامعة ديوك حيث نالت جائزة الخريج المتميز في برنامج مساعد الطبيب بجامعة ديوك وأُدرِج اسمها في سجل شرف المركز الطبي بجامعة ديوك في عام ٢٠٠٤. وفي عام ٢٠٠٧ حصلت سوزان على جائزة الريادة والابتكار من مركز المعلومات العلاجية.

٣. نبذة عن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحيّة

يُتوقع أن يشهد حفل افتتاح المؤتمر المقرر انعقاده في العاصمة القطرية الدوحة يومي العاشر والحادي عشر من ديسمبر ٢٠١٣ حضور لفيفٍ رفيع المستوى من المسؤولين الحكوميين والقادة وصنّاع القرار بالإضافة إلى أبرز المساهمين في نظم وسياسات الصحة العالمية من رؤساء دول ووزراء وأكاديميين ومفكرين، إلى جانب رواد الأعمال ذوي التأثير في هذا المجال، وذلك بغية تشجيع دول العالم على تبنّي حلول عملية ومبتكرة ومستدامة في التغلب على التحديات التي يواجهها العالم في مجال الرعاية الصحيّة.

يهدف مؤتمر ويش إلى تشجيع التعاون والابتكار في السياسات الصحيّة والنظم الصحيّة وتقديم الرعاية الصحيّة من أجل ردم الفجوة بين المعرفة النظرية والممارسات العملية في حقلي الطب والرعاية الصحيّة.

تتواءم أهداف مؤتمر “ويش” مع الرسالة والرؤية السامية التي ترنو إليها مؤسسة قطر وكذا مع رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠، وتسعى في الوقت نفسه إلى إبراز دور دولة قطر المتنامي كأحد المراكز الرائدة المعنية بالابتكار في مجال الرعاية الصحيّة. ولما كانت دولة قطر تتبوأ صدارة جهود الإصلاح في مجال الرعاية الصحيّة، فقد نجحت مؤسسة قطر في إطلاق حزمة من المبادرات الواعدة والقيمة والفريدة في مجال البحوث الصحيّة بما في ذلك إقامة شراكات مع كليّة طب وايل كورنيل، وبنك قطر البيولوجي، ومركز قطر للجراحة الروبوتية، ومركز قطر لبحوث القلب والأوعية الدموية، وبنك فيرجن للصحة، ومركز السدرة للطب والبحوث.

لمزيد من المعلومات عن مؤتمر ويش، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.wish-qatar.org

٤. نبذة عن مؤسسة قطر – إطلاق قدرات الإنسان

مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع منظمة خاصة غير ربحية تدعم دولة قطر في مسيرة تحول اقتصادها المعتمد على الموارد الطبيعية الناضبة إلى اقتصاد المعرفة من خلال إطلاق قدرات الإنسان، بما يعود بالنفع على دولة قطر والعالم بأكمله. تأسّست مؤسسة قطر سنة ١٩٩٥ بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وتتولى صاحبة السموّ الشيخة موزا بنت ناصر رئاسة مجلس إدارتها.

وتسعى مؤسسة قطر لتحقيق مهمتها الاستراتيجية التي تقوم على ثلاث ركائز هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع من خلال إنشاء قطاع حيوي للتعليم يمكنه جذب واستقطاب أرقى الجامعات العالمية إلى دولة قطر لتمكين الشباب من اكتساب المهارات والسلوكيات الضرورية لاقتصادٍ مبنيٍّ على المعرفة. كما تدعم الابتكار والتكنولوجيا عن طريق استخلاص الحلول المبتكرة من المجالات العلمية الأساسية. وتسهم المؤسسة أيضاً في إنشاء مجتمعٍ متطوّر وتعزيز الحياة الثقافية والحفاظ على التراث وتلبية الاحتياجات المباشرة للمجتمع.

للإطلاع على كافة مبادرات مؤسسة قطر ومشاريعها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.qf.org.qa

لمزيد من المعلومات عن مؤسسة قطر، يرجى الاتصال بمكتبنا الصحفي على البريد الإلكتروني: pressoffice@qf.org.qa

More أخبار

تحت رعاية “ويش”: إعداد دليل للتعامل مع آلام الأطفال في غزة
Press Releases
29 أبريل 2024

تحت رعاية “ويش”: إعداد دليل للتعامل مع آلام الأطفال في غزة

اقرأ أكثر...
قمة الويب 2024 تشهد إطلاق جائزة “ويش” للابتكار في الرعاية الصحية
أخبار
18 مارس 2024

قمة الويب 2024 تشهد إطلاق جائزة “ويش” للابتكار في الرعاية الصحية

اقرأ أكثر...
مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية يستضيف جلسة حول المرونة الصحية العالمية في مرحلة ما بعد الجائحة في منتدى الدوحة
أخبار
14 ديسمبر 2023

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية يستضيف جلسة حول المرونة الصحية العالمية في مرحلة ما بعد الجائحة في منتدى الدوحة

اقرأ أكثر...