Skip to Main Content
Qatar Foundation
مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية

مبادرة عالمية من أجل صحة أفضل

صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر

تساهم صاحبة السمو في جعل دولة قطر مركزاً لأنظمة الرعاية الصحية المبتكرة، والبحوث والاكتشافات في مجال الطب الحيوي.

قامت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر خلال مسيرة حافلة من المبادرات لأكثر من خمسة عشرة عاماً بدور رئيسي في دعم الرؤية الوطنية للدولة من خلال دعم سموها لرؤية قطر الوطنية التي تعتبر أجندة وطنية تهدف إلى تحويل دولة قطر على المدى البعيد إلى مجتمع مزدهر يقوم على المعرفة بحلول عام ٢٠٣٠.

وكان للشيخة موزا، ولا يزال، دور فاعل في تطوير التعليم والصحة و الإصلاحات الاجتماعية في البلد. وفضلاً عما تقوم به على الساحة الدولية، فإن سموها تتزعم عدداً من المشاريع الهادفة إلى تعزيز السلام والتنمية البشرية في جميع أنحاء العالم.

وعلى الصعيد المحلي، فإن سموها تترأس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وهي مؤسسة خاصة غير ربحية تأسست عام ١٩٩٥، والمعروفة بمشروعها الرائد "المدينة التعليمية" التي تضم فروعا لعدة جامعات ومؤسسات دولية مرموقة تعمل في مجال البحث العلمي ومشاريع التنمية الاقتصادية و الاجتماعية.

لقد أطلقت مؤسسة قطر عدة مبادرات طموحة تهدف إلى جعل دولة قطر مركزا إقليميا يتميز في مجال الرعاية الصحية، حيث قامت بالشراكة مع إمبريال كوليدج لندن، على سبيل المثال، بتطوير البنك الحيوي الوطني ومركز قطر للجراحة عن طريق الرجل الآلي.

يعتبر مركز السدرة للطب والبحوث، المبادرة الأكثر طموحاً حالياً في مجال الطب، وهو مركز أكاديمي تترأسه صاحبة السمو الشيخة موزا وبتمويل من مؤسسة قطر بلغ ٧,٩ مليار دولار . وسيركز مركز السدرة على طب الأطفال وقضايا صحة المرأة، و الارتقاء بمكانة دولة قطر لتكون رائدة في مجال الاكتشافات العلمية.

لقد كان لرؤية صاحبة السمو فضلاً كبيراً في إنشاء مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الصحة، ورأت سموها إقامة منتدى يُعنى بالتواصل والتباحث حول إيجاد حلول مبتكرة لمواجهة التحديات الصحية على المستوى الدولي. ونظراً لالتزامها المستمر تجاه الابتكار والرعاية الصحية، فقد جعلت مؤسسة قطر في طليعة المؤيدين لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الصحة.

إن صحة السكان أمر ضروري لبناء مجتمع مزدهر وقوي، وقد ساهمت الشيخة موزا في جميع الإصلاحات الشاملة الساعية لتمكين جميع القطريين من الحصول على الرعاية الصحية ذات المستوى العالمي.

وعملت سموها، باعتبارها نائب رئيس المجلس الأعلى للصحة  ٢٠٠٩ - ٢٠١٤، على إعادة هيكلة نظام الرعاية الصحية في قطر، حيث قام المجلس الأعلى للصحة عام ٢٠١٠ بإصدار الاستراتيجية الوطنية للصحة التي وضعت أهداف الرعاية الصحية على المدى البعيد في دولة قطر. وضمن هذه الرؤية الجديدة أطلقت الشيخة موزا في وقت لاحق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة السرطان، والتي تضم مستشفى جديداً خاصاً بمعالجة السرطان، إضافة إلى برامج الوقاية والكشف المبكر عن السرطان.

كما ساهمت صاحبة السمو من خلال عملها في جعل دولة قطر مركزاً لأنظمة الرعاية الصحية المبتكرة، والبحوث الاكتشافات في مجال الطب الحيوي.

وقد تخرجت الشيخة موزا من جامعة قطر وحصلت منها على شهادة البكالوريوس في علم الاجتماع، ومُنحت الدكتوراه الفخرية من جامعة فيرجينيا كومنولث، وجامعة تكساس أي أند إم، وجامعة كارنيجي ميلون، وإمبريال لندن كوليدج، وجامعة جورجتاون .

Go To Top

مبادرة (ويش) تتقدم بأسمى آيات التقدير والامتنان لوزارة الصحة العامة لكل ما قدمته من دعم ورعاية للمؤتمر.

وزارة الصحة العامة

نشكر كل الرعاة على مساهماتهم الكريمة ودعمهم السخي لبناء مجتمع عالمي في مجال الرعاية الصحية

مركز السدرة للطب والبحوث الخطوط الجوية القطرية

جميع حقوق النشر محفوظة ٢٠١٧ © ويش شروط الاستخدام | سياسة الخصوصية

المعارض | أسئلة شائعة